عذرا ، لقد انتهى التسجيل.

رغم سيطرة الاحتلال الإسرائيلي على نحو 85 بالمئة من المساحة الكلية لأرض فلسطين التاريخية، إلا أن الفلسطيني لايزال يدافع بشراسة عن أرضه، وعلى إثر ذلك بقي يوم 30 آذار/مارس عام 1976 خالدا في الذاكرة والهوية الفلسطينية، حينما هب فلسطينيو الداخل المحتل، ضد استيلاء الاحتلال الإسرائيلي على نحو 21 ألف دونم من أراضي القرى الفلسطينية بمنطقة الجليل، لصالح إقامة المزيد من المستوطنات. يعتبر يوم الارض واحدًا من القضايا المحورية التي ترمز لوجود الفلسطيني وارضه ، وبإحياء هذه الذكرى نوجه رسالة للعالم بعدالة قضيتنا وأحقية وجودنا. كونوا معنا يوم الأربعاء القادم 30 آذار 2022 الساعة 4:00 مساءً توقيت صيفي، في لقاء ثقاقي يتخلله عرض فيلم وثائقي، يدير اللقاء والنقاش أ.سائد نواجعة، كونوا بالقرب


  • التاريخ: 03/30/2022 04:00 PM