عذرا ، لقد انتهى التسجيل.

إن هذا الكتاب محاولة لفهم القوى الأساسية التي طورت خطاب الفلسطينيين، من خطاب تحرري استقلالي إلى خطاب مدني في سياق المواطنة الإسرائيلية. ولا يوفر علم الاجتماع المتعلق بالفلسطينيين المواطنين في إسرائيل فهماً كافياً فيما يتعلق بالتحولات الداخلية للمجتمع الفلسطيني، لأنه يركز في مجمله (في العقود الأخيرة تحديداً) على بنيوية العلاقة بين إسرائيل والمواطنين الفلسطينيين. فدراسة بنية هذه العلاقة تطلعنا على طبيعة إسرائيل أكثر مما تطلعنا على الهوية الفلسطينية والتحولات التي طرأت عليها. لذا نحن بحاجة إلى مؤشر داخلي، أو إلى نظرة من الداخل، فيما يخص دراسة المجتمع الفلسطيني. وتأتي هذه الدراسة لتشكل خطوة في اتجاه ملء هذا الفراغ، ذلك بأنها ستتعامل مع الهوية الفلسطينية من وجهة نظر فلسطينية. ويشكل التحليل الأدبي وسيلة ناجعة لتحقيق هذا الهدف، لأنه يمكننا من الكشف عن جوانب في الهوية الوطنية والتطلعات التي يصعب الوصول إليها من خلال أساليب أو مناهج بحثية أُخرى. وبكلمات أُخرى: تأخذ هذه الدراسة بعين الاعتبار العلاقات المعقدة والترابط بين مجمل التحولات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية في السلوك البشري، وبالتالي في تشكيل الهوية. #كونوا_معنا يوم الثلاثاء القادم الموافق 24/5/2022 ضمن سلسلة فعاليات أيار/#نكبة_فلسطين 1948، في نقاش كتاب (سيسموغرافيا الهويات) للباحث د.منار مخول وهو فلسطيني من الجليل حاضل على درجة الدكتوراه قي الدراسات الشرق أوسطية من جامعة كامبردج، يدير النقاش أحمد الحرباوي.


  • التاريخ: 05/24/2022 04:15 PM