ندوة ثقافية بعنوان (القدس بين الرواية التوراتية وعلم الآثار)


تحت رعاية وزارة الثقافة الفلسطينية، وضمن فعاليات "القدس عاصمة دائمة للثقافة الإسلامية" عقد مختبر السرديات الفلسطيني التابع لنادي الندوة الثقافي، ندوة ثقافية تحمل عنوان (القدس بين الرواية التوراتية وعلم الآثار)، افتتح الندوة وادارها أ.أدهم جمجوم، حيث رحب بالحضور الكبير، حيث حضر ممثلًا عن وزارة الثقافة الفلسطينية: أ. سالم أبو هواش، وأ.خميس الجعبري، تضمنت هذه الندوة جلستين أساسيتين الأولى تكونت من أربع محاور وهي:

المحور الأول (أ.انتصار عطية): مدخل إلى تاريخ فلسطين الاركيولوجي.

المحور الثاني (أ.وفاء ابريوش): التوراة الكنعانية وسفر الوجود الأزلي.

المحور الثالث (أ.شذى دعنا): جدلية يهوة والوهيم، مدخل الى التوراة الاسرائيلية.

المحور الرابع (أ.بتول الشريف): مقاربة سيميائية في فن الآثار الكنعاني وعلاقته بتمثلات الارث التوراتي.

والجلسة الثانية تكونت من تلاث محاور أساسية تحدثت عن:

المحور الأول (أ.ليث أبو صبيح): الفراغ الاركيولوجي في جغرافية فلسطين، ووهم الرواية التوراتية.

المحور الثاني (أ.أحمد الحرباوي): القدس مدينة بتمثلات ميثيولوجيو في صيرورة الصراع الانساني.

المحور الثالث (أ.شهيرة جمجوم): مقاربة حديثة في نظرية الآثار التوراتية.
اختتمت الندوة بنقاش مفتوح شارك فيه الحضور بزخم معرفي كبير.