محاضرة بعنوان (بئر حرم الرامة بين الرواية التاريخية وعلم الآثار)


عقد نادي الندوة الثقافي بالشراكة مع وزارة الثقافة الفلسطينية يوم الثلاثاء 28/1/2020، لقاء تعريفي عن موقع "بئر حرم الرامة الأثري" داخل الموقع في مدينة الخليل، بمحاضرة حملت عنوان (بئر حرم الرامة بين الرواية التاريخية وعلم الآثار) قدمها د.أحمد الحرباوي، وحضر اللقاء كل من أ. هدى عابدين مدير مكتب وزارة الثقافة الفلسطينية في الخليل، ود.طالب جبران ممثلًا عن وزارة السياحة والآثار، حيث تم طرح مقاربة عن الرواية التاريخية المتعلقة بالذاكرة الشعبية عن المكان من خلال ربطه بقصة النبي ابراهيم عليه السلام، حيث لا يمت هذا المكان لتلك الرواية بأي صلة لأن الدراسات الاثرية في المكان منذ عام 1922، حتى عام 1984، أثبتت وجود كسرور فخارية وبقايا تعود للعهد البرونزي المتأخر، ولكن المثبت هو بناء الموقع في العهد الروماني كقلعة عسكرية، في نفس الفترة التي بني فيها أساس الحرم الابراهيمي وهذا سبب التشابه في أساسات الجدران، ثم في القرن الرابع الميلادي وبعد اعتناق الدولة الرومانية للدين المسيحي تم بناء كنيسة في الموقع لارتباطه بقصة السيدة مريم والمسيح اللذان اقاموا في هذا المكان لتكون هذه الكنيسة (كنيسة ممرا) من أقدم الكنائس المسيحية التي بنتها القديسة هيلانة مع كنيسة انطاقية وحلب وبعلبك، ومن ثم هدم الموقع على أيدي الفرس وفي العصور الاسلامية تم تحويله الى سوق كبير (سوق نمرة) وكان بأهمية سوق عكا وغزة، وهدف هذه المحاضرة هو نسف الرواية التوراتية التي تحاول استباحة التاريخ بدون أي دليل مادي.