عقد نادي الندوة الثقافي ومجموعة "باور" ضمن سلسلة فعاليات أيار/ نكبة فلسطين 1948  فيلم "على عتبة الباب غدًا "مساء اليوم الأحد 15-5-2022، للمخرجة ساهرة درباس.

يحكى الفيلم قصة فاليري، فتاة فلسطينية تبلغ من الوعي واحداً وعشرين عاماً سليلة عائلة بشارات، تلك العائلة التي أخرجتها عصابات الهاغاناه من أرضها وديارها عام 1948 بغير حق. بعد جيلين من الصمت المطبق، تقرر الفتاة في خطوة متهورة أن تغادر أرض المهجر، وأن تتوجه إلى القدس لتقف فاليري أمام بوابة "هارون الرشيد" لتتأمل أحجار الفيلا التي كانت لأجدادها قبل أن يشرعن الإنكليز ملكيتها للاحتلال الاسرائيلي.