صدر حديثًا رواية (حكايا ديار) 2020 للكاتبة نداء الطوري، عن دار العماد للنشر والتوزيع/ الخليل.



صدر حديثًأ  2020 عن دار العماد للنشر والتوزيع/ فلسطين، رواية بعنوان (حكايا ديار) للكاتبة نداء الطوري، تقع الرواية في 225 صفحة من القطع المتوسط، وتلقي الرواية الضوء على قضية  تربوية  قل ما تم تناولها بالأدب الفلسطيني، تنتقل أحداث الرواية بنا وفق سرد استرجاعي على لسان البطلة " ديار" وهي معملة متقاعدة تهزها سني عمرها  إلى الذكريات نحو فضاء المدرسة الابتدائية التي كانت تعمل بها، ليحمل النص وفق تلك الآلية السردية شحنة محملة بالحنين والندم نحو تلك الذكريات التي تشكل مفاصل السرد عبر مجموعة من الحكايا المنفردة المتعلقة بطلاب متنوعين عبروا حياة ديار دون أن يبرحوا ذاكرتها، فأصبحوا رغم تتابع الزمن عبارة عن صور لقصص مقدسة تحمل ملامحها لما سنكون عليه نحن في المستقبل.

يتنوع السرد داخل العمل وفق لغة رشيقة بين زمنيين، زمن السرد والزمن الماضي المسرود عنه، والتحولات الكبيرة التي عصفت بالمسافة بين الزمنيين على المستوى السوسيولوجي والاقتصادي والسياسي، وحالة الفرد النفسية ضمن تلك التحولات وكيف أصبحت تشكل الحاضر بناء على هواجس المستقبل، رواية شيقة تحمل أبعاد مهمة على مستويات تربوية قد تغير من وجهة نظر المعلم أو المربي نحو الطفل، حيث ترصد لنا الكاتبة من خلال شخصيات الأطفال المختلفة نماذج لأطفالنا نستطيع من خلالها أن نرصد بنية الطفل النفسية التي تؤول به نحو سلوكيات معينة، حيث حملت دلالات اللغة توصيف حقيقي وصادق لتلك الانفعالات ودوافعها لنملك جزء من حقيقة لا نستطيع أن نفهمها إلا أذا أدركنا ماهيتها.